web 2.0

lundi 1 juin 2009

حديث الورد



نوارة مادة عروقها في الأرض
شابعة بالشمس
تتدرجح مع النسمة
شايخة بزينها
زاهية لدنيتها
منورة على جنينتها
يمكن عارفة كل شيء باش يوفى بعد الربيع
أما موش مهم، قاعدة تتمتع بوقتها
من غير مشاكل متاع آخرة وحساب وعقاب وذنوب
عارفة إلي غادي بلاصتها وغادي باش تعيش حياتها
متمتعة بوجودها وبجنينتها وبالنوار إلي داير بها
تسقيها وترويها تِتْمتَع
و من بعد تنور وتزهى وتْمَتِّعِكْ
منسجمة في محيطها مع النباتات والفراشات و النحلات و حتى مع الذبانات
راسها مرفوع وتتنفس في الحياة

وكأنها تقلك
يا إنسان
هكا نعيشو
احنا النوارات

2 commentaires:

brastos a dit…

جميل جدا

Dovitch a dit…

عيشك براستوس
يسرني مرورك

Enregistrer un commentaire