web 2.0

mercredi 7 mars 2012

أنْتِ أَكبَر

بنت بلادي

 أنْتِ أكبر... من نظرتهم الدونية الي تْحبّك تكون متحجّبة... وبُؤسهم الثقافي إلّي يحِب يدفنك ويجعلك منقبة

 أنْتِ أكبر... من كَبتهم إلي يصوّرِلهم أنك للراجل مُتعة... ومن هوسهم بالجنس وعُقدتهم من المرأة 

أنْتِ أَكبر... من أمراضهم المستعصية الي ترى فيك عورة...وعقدهم النفسية إلي ترى في بَدنك شهوة 

أنْتِ أكبر... من الهاجس الي ماكِنهم عالحشمة والعفة... ومن كذبهم كي يقلك نحميك لا تكوني منحرفة

 أنْتِ أكبر... من أخلاقهم وعقليتهم الذكورية المتخلفة... ومن بغضهم وحقدهم عالحداد والحبيب بورقيبة

 أنْتِ أكبر... من جهلهم وعنفهم وأفكارهم البالية... ومن رفضهم للحداثة وشوقهم للعصور الغابرة

 أنْتِ أكبر... من كرههم للحريات وحساباتهم للجنة... وعدائهم للحياة كي يقلك نخدمو في الآخرة

 بنت بلادي
 كُوني أكبر

3 commentaires:

chipie chpipa a dit…

وعقدهم النفسية إلي ترى في بَدنك شهوة... أنا شخصيّا مانشوفش الشّهوة حاجة عيب وإلّا جاية من عقد نفسيّة مانراش مشكل زادة كيف نبدى متعة الرّاجل (موش أي راجل)... المشكل هوني وقتلّي الرّاجل يولّي مايشوف في المرا (وأي مرا) كان الشّهوة والمتعة والجنس... الجنس اللّي هوّ عندي حاجة باهية ياسر واللّي هوما يقولوا عليها حاجة خايبة وحرام... الجنس اللّي كان جاو يمارسوا فيه راو تحلّت عقدهم الكلّ... على كلّ حال يعطيك ألف صحّة في اللّي قلتوا الكلّ... كلام شباب برشا ماعادش نسمعوه هالأيّامات

chipie chpipa a dit…

والفرق اللّي بيناتنا أحنا ويّاهم اللّي أحنا نعيشو باش نتمتّعوا بالحياة وهوما عايشين يستنّاو في الموت...
Ils n'ont que des pensées lugubres et tristes et en arrivent même à détester la vie et détester tout ce qu'ils n'arrivent pas à avoir pour profiter de la vie... ces trucs qui ramènent la couleur dans la vie des autres, qu'ils n'ont pas et qui font que leur vie est sombre et que ce monde n'est qu'un salle d'attente de la mort... c'est pour ça qu'ils détestent ces petits trucs et qu'ils détestent les autres

Dovitch a dit…

والفرق اللّي بيناتنا أحنا ويّاهم كالفرق بين السواد والبياض...والفرحة والضحكة والتبسيمة والبكاء والنواح وخنار عذاب القبر

شكرا على تعليقك ومرحبا بيك في البلوغسفير

Enregistrer un commentaire